انطلاقاً من رسالة المشروع الإنساني العالمي " السلام عليك أيها النبي" وأهدافه السامية فقد خصصنا هذا الجزء من البوابة الدولية للمشروع لاستقبال جميع الأسئلة التي ترد إلينا من خلال الزائرين، ومن ثَـمَّ نقوم بتصنيفها وتبويبها حسب الموضوعات، ثُـمَّ يتم عرضها على لجنة من المتخصصين - كل حسب تخصصه - للإجابة عن الأسئلة التي وردت إلينا، كما تقوم قناة " السلام عليك " الفضائية - إحدى النوافذ الإعلامية للمشروع بتلفزة هذه الأسئلة، والإجابة عنها أيضاً على شاشتها في برنامج تلفزيوني يحمل اسم "يسألون عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم"، وتذاع هذه الحلقات بواقع حلقة أسبوعياً.

الرئيسية / الأخبار

كلية الصحة العامة بجامعة أم القرى تهدي مشروع السلام عليك أيها النبي درعها التذكاري
30 / 07 / 2014 4:47:20 PM

تقديرًا للجهود التي يقدمها لخدمة ونشر سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، أهدت كليةالصحة العامة والمعلوماتية الصحية للمشروع الإنساني العالمي "السلام عليك أيها النبي" الدرع التذكاري للكلية، كدعم معنوي للمشروع، وقام بتسليمه الدكتور أحمد بن عمر بابلغيث، عميد الكلية.
جاء ذلك خلال زيارة طيبة قام بها وفد من كلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية، لمقر المشروع بمكة المكرمة، ضمن الأنشطة الثقافية والاجتماعية التي تنظمها الكلية لطلابها، وقد ترأس الوفد عميد الكلية الدكتور أحمد بابلغيث و وكيل الكلية لشئوون المستشفيات الدكتور فاضل بن محمد بنجر، بالاضافة الى مجموعة من أعضاء هيئة التدريس من مختلف أقسام الكلية.
وكان في استقبال الوفد عدد من المسؤولين عن المعرض، والذين اصطحبوهم في جولة تعريفية لمحتويات المعرض تم خلالها شرح لأقسام المعرض واستعراض التقنيات الحديثة المستخدمة في عرض الموضوعات عبر لوحات فنية وشاشات الكترونية تفاعلية.
كما تفقد الوفد لقسم المتحف، حيث يعد من أهم أقسام المشروع ويحتوي على مصنوعات من ألبسة وأدوات وأسلحة وغيرها من الأشياء التي ورد ذكرها في القرآن وما استعمله النبي صلى الله عليه وسلم أو امتلكه أو ورد ذكره على لسانه بالاضافة الى استخدام أحدث الوسائل التقنية في التصوير والتجسيد والعرض والشرح والتوصيف لتلك الأشياء.
وتعتبر هذه الأقسام جزء من مشروع علمي عالمي للتعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم وبرسالة الإسلام بالعلم والحكمة والبصيرة والموعظة الحسنة بتأسيس وإشراف الدكتور ناصر بن مسفر القرشي الزهراني.
ومن جانبه فقد اعرب الدكتور أحمد بابلغيث عن سعادته بالمشروع، بتقديم شكره للقائمين على هذا "المشروع المبارك" كما أثنى على "الجهود الجبارة" التي تبذل للتعريف برسول الله صلى الله عليه وسلم وعرض سيرته بهذه الصورة السهلة من خلال المشروع .

سجل إعجابك

التعليقات

أضف تعليقاً