انطلاقاً من رسالة المشروع الإنساني العالمي " السلام عليك أيها النبي" وأهدافه السامية فقد خصصنا هذا الجزء من البوابة الدولية للمشروع لاستقبال جميع الأسئلة التي ترد إلينا من خلال الزائرين، ومن ثَـمَّ نقوم بتصنيفها وتبويبها حسب الموضوعات، ثُـمَّ يتم عرضها على لجنة من المتخصصين - كل حسب تخصصه - للإجابة عن الأسئلة التي وردت إلينا، كما تقوم قناة " السلام عليك " الفضائية - إحدى النوافذ الإعلامية للمشروع بتلفزة هذه الأسئلة، والإجابة عنها أيضاً على شاشتها في برنامج تلفزيوني يحمل اسم "يسألون عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم"، وتذاع هذه الحلقات بواقع حلقة أسبوعياً.

الرئيسية / الأخبار

الدكتور ناصر الزهراني يُهدي شيخ الأزهر نسخة من «السيرة النبوية في دقائق»
10 / 08 / 2015 6:15:12 PM

استقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب -أمس الأحد- فضيلة الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني المؤسس والمشرف العام على مشروع «السلام عليك أيها النبي» ونائبه فضيلة الدكتور علي بن بخيت الزهراني، بمقر المشيخة، وقد حضر اللقاء معالي وكيل الأزهر الأستاذ الدكتور عباس شومان، وسعادة الدكتور محمد أبو زيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، وعدد من مستشاري شيخ الأزهر، وهُم سعادة المستشار محمد عبد السلام، والأستاذ الدكتور محمد كمال إمام، وسعادة الدكتور محمد السليماني، وذلك بوجود سعادة الدكتور جودة بركات المدير التنفيذي لقناة «السلام عليك أيها النبي».

وقد أشاد شيخ الأزهر بمشروع «السلام عليك أيها النبي» الذي زاره في وقت سابق، وأكد مجددًا على أن مؤسسة الأزهر الشريف تسعد بخدمة ذلك المشروع العظيم الذي يهدف إلى التعريف بسيد الخلق  بشكل حضاري وغير مسبوق.

وقد قام الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني بإهداء فضيلة الإمام الأكبر نسخة من مؤلَّفه الجديد «السيرة النبوية في دقائق»، وهو أوجز مؤلَّف في السيرة النبوية، ويعتمد على القرآن الكريم والسُّنَّة الصحيحة، وهي عبارة عن نسخة يضعها القارئ في جيبه، فتكون أنيسه في سفره وإقامته.

وقد أبدى فضيلة الإمام الأكبر إعجابه بفكرة مؤلّف «السيرة النبوية في دقائق»، وطلب تخصيص مليون نسخة لطلاب الأزهر، وهو الأمر الذي لقى ترحيبًا كبيرًا لدى الدكتور ناصر الزهراني.

كما أشاد فضيلة الإمام الأكبر بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حفظه الله، لمشروع «السلام عليك أيها النبي» في أثناء احتفاء أهالي مكة المكرمة بقدومه، ذلك المشروع الإنساني العالمي الذي سيكون له -بإذن الله تعالى- الأثر الطيب في التعريف برسالة النبي  في العالم أجمع، والذي يُجلي معاني الحب والتسامح والمودة والسلام، ويُقدِّم الصورة الجميلة الناصعة للإسلام وشريعته الساميَة.

 

********************

السلام عليك أيها النبي

سجل إعجابك

التعليقات

أضف تعليقاً