انطلاقاً من رسالة المشروع الإنساني العالمي " السلام عليك أيها النبي" وأهدافه السامية فقد خصصنا هذا الجزء من البوابة الدولية للمشروع لاستقبال جميع الأسئلة التي ترد إلينا من خلال الزائرين، ومن ثَـمَّ نقوم بتصنيفها وتبويبها حسب الموضوعات، ثُـمَّ يتم عرضها على لجنة من المتخصصين - كل حسب تخصصه - للإجابة عن الأسئلة التي وردت إلينا، كما تقوم قناة " السلام عليك " الفضائية - إحدى النوافذ الإعلامية للمشروع بتلفزة هذه الأسئلة، والإجابة عنها أيضاً على شاشتها في برنامج تلفزيوني يحمل اسم "يسألون عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم"، وتذاع هذه الحلقات بواقع حلقة أسبوعياً.

الرئيسية / الاعلام المقروء

السلام عليك أيها النبي - مقال للكاتب : عايض العبدلي

• ما أروع أن يختط كل واحد منا طريقا لنفسه يكون نورا له في دنياه وشفيعا له في آخرته.. وما أجمل ذلك الطريق عندما يكون في خدمة دين الله عز وجل وسنة نبيه الكريم.
• أجدني أتحدث بهذا الشعور الإيماني وأنا أقرأ وأتعرف على ملامح
المشروع الإسلامي القيمي العظيم (مركز وموسوعة السلام عليك أيها النبي) الذي يقف على أدق تفاصيله ويشرف عليه بشكل مباشر مؤسسه فضيلة الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني جزاه الله خيرا على حسن صنيعه.
• فالمطلع على هذا
المشروع العالمي الكبير وما يحتويه؛ سيجد نفسه وكأنه يعيش في بيت النبوة.. مع رسولنا الكريم وأبنائه وبناته وزوجاته وصحابته الأخيار رضوان الله عليهم جميعا.. سيجد نفسه داخل قاعة درس لا مثيل لها في كل الأقطار.. بل إنه سيتزود بالكثير من العلوم والآداب والمعارف النبوية المحمدية الشريفة.. ذات الفوائد الجمة والعبر القيمة.
• شخصيا أعتبر هذا
المشروع الحضاري المشرف بكل مكوناته المبني على ما ورد في الكتاب والسنة، أعتبره هيكلة بنائية ذات منهجية جديدة للسيرة النبوية بأسلوب علمي مبتكر.. الأمر الذي يجعلنا في شوق لموعد تدشينه للتعرف على محتوياته والاستفادة منه في حياتنا العامة والخاصة.
تغريدة:
خدمة السنة ونصرتها لا تكون إلا بالعمل المخلص والتضحية بالوقت والجهد والمال؛ وهذا ما لمسته في مؤسس هذا
المشروع والعاملين معه.

مصدر المقال : السلام عليك أيها النبي

سجل إعجابك

التعليقات

أضف تعليقاً