انطلاقاً من رسالة المشروع الإنساني العالمي " السلام عليك أيها النبي" وأهدافه السامية فقد خصصنا هذا الجزء من البوابة الدولية للمشروع لاستقبال جميع الأسئلة التي ترد إلينا من خلال الزائرين، ومن ثَـمَّ نقوم بتصنيفها وتبويبها حسب الموضوعات، ثُـمَّ يتم عرضها على لجنة من المتخصصين - كل حسب تخصصه - للإجابة عن الأسئلة التي وردت إلينا، كما تقوم قناة " السلام عليك " الفضائية - إحدى النوافذ الإعلامية للمشروع بتلفزة هذه الأسئلة، والإجابة عنها أيضاً على شاشتها في برنامج تلفزيوني يحمل اسم "يسألون عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم"، وتذاع هذه الحلقات بواقع حلقة أسبوعياً.

الرئيسية / المقتنيات

السَّــيْـــفُ

السيفُ حادُّ النصل .. كان له في المعاركِ القولُ الفصل .. وكان يوقِعُ في العدوِّ الجراحَ والقتل .. عرفته البشريةُ  كَراًّ وفَراًّ .. وتغنَّتْ به شِعراً ونَثرا ...
 

ولا تُصنَعُ السيوفُ إلا من الحديد .. حيثُ أنزل اللهُ فيه البأسَ الشديد .. وتُحلَّى بذهبٍ أو فضةٍ أو رصاصٍ وِفْقَ ما في كل بيئةٍ من تقاليد  ...

وإذا اتفقنا أن السيوفَ تكتسِبُ قوتَها وفخامتَها ممن يحملُها ... فسنتـفقُ أن سيفَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هو أشرفُها وأجملُها ...
 

قال أنس-رضي الله عنه- : (كان نعلُ سيفِ رسولِ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- من فضة ، وقَبِيعَةُ سيفِهِ فضة ، وما بين ذلك حِلَقُ فِضة) رواه النسائي .. والنَّعْلُ ما يكونُ أسفلَ الغِمد .. والقبيعة : أعلى طرَفِ المِقبض ... بل وكان سيفُه البتار .. قاهرَ الكفار .. كما جاء عند ابن ماجه : (وكان له سيف يسمى ذا الفِقار) ... صلوات الله وسلامه عليه ما تعاقب الليلُ والنهار.

سجل إعجابك

التعليقات

أضف تعليقاً